Search
Monday 23 October 2017
  • :
  • :

فرقة إسلام شيبسي تنسحب من مهرجان “بوب كولتور” المقرر إقامته ببرلين بسبب مشاركة السفارة الصهيونية كأحد رعاة المهرجان

فرقة إسلام شيبسي تنسحب من مهرجان  “بوب كولتور” المقرر إقامته ببرلين بسبب مشاركة السفارة الصهيونية كأحد رعاة المهرجان

أعلنت فرقة “إسلام شيبسي” الفنية انسحابها من مهرجان “بوب كولتور” الموسيقي، والمقرر إقامته في برلين في أغسطس الجاري، بعد علمهم أن السفارة الصهيونية في برلين أحد رعاة المهرجان الألماني.

وقال إسلام شيبسي الموزع الموسيقي ومؤسس الفرقة: “إننا نسعى من خلال أعمالنا الموسيقية إلى مقاومة العنف والاضطهاد والتمييز من أي نوع تجاه الآخر على أي مكان في الأرض، وهذا تعبير عن موقفنا وآرائنا الشخصية”.

 

وكتب أعضاء الفريق على صفحتهم الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تدوينة قالوا فيها: “نعلن نحن فرقة إسلام شيبسي انسحابنا من مهرجان “بوب كولتور” المقرر إقامته في برلين الشهر الحالي، وذلك بسبب مشاركة السفارة الإسرائيلية كأحد الرعاة للمهرجان ونوضح أننا لم نكن على علم بهذا الأمر من البداية”.

واحتفى متابعو صفحة الفريق بموقفهم ضد الكيان الصهيوني، مشددين على أن الكيان الصهيوني الإجرامي هو العدو الأول.
وكسر أعضاء الفريق الصمت الفني في مصر حول رفض التطبيع، حيث تلجأ الحكومة أو الفنانون إلى “العامل الصهيوني” لضمان الرضى العالمي، ودعا وزير الثقافة الأسبق فاروق حسني قائد أوركسترا صهيوني إلى دار الأوبرا المصرية، في إبريل 2009، على خلفية حملته الفاشلة للترشح لليونسكو.

وصدم الممثل يحيى الفخراني الرأي العام، في ديسمبر الماضي، بعد تقديمه عرضا مسرحيا بعنوان ليلة من ألف ليلة، بحضور سفير الكيان الصهيوني بالقاهرة، رغم رفض عدد من الممثلين الشبان تقديم العرض.

ويشير رفض التطبيع شعبيًا في مصر إلى تيار جارف وسط جيل الشباب خصوصًا، برفض أي تعامل مع الكيان الصهيوني، رغم اللامبالاة الحكومية من قضية هي الأولوية الأولى للأمن القومي المصري والعربي.




Shares