Search
Saturday 21 October 2017
  • :
  • :

شعب غزة يراهن على الأخوة مع مصر في فتح معبر رفح

شعب غزة يراهن على الأخوة مع مصر في فتح معبر رفح

المحور المصري :

يأمل الفلسطينيون في قطاع غزة، بفتح معبر رفح من قبل الحكومة المصرية، وذلك بعد التطورات السياسية بين الفصائل الفلسطينية والسياسيين في مصر، هذا التقارب السياسي سيفتح سبل العلاقات ويسهل لجميع سكان القطاع المحاصر، لإعادة حركة الحياة للشباب والطلاب والمرضى، وخصوصاً في ظل هذا الخناق الظالم من قبل سلطات الإحتلال الصهيوني، التي تمارس بحق المرضى سياسة القهر والتعذيب، من خلال المماطلة في استقبالهم لتلقي العلاج في المستشفيات الإسرائيلية، فالعلاقة المترابطة بين الشعب الفلسطيني والمصري، هي علاقة أخوة تنقذ مئات المرضى، وتتحدى هذا الكيان الغاصب الذي يستخدم الأسلوب الوحشي لبسط نفوذه على الأراضي الفلسطينية والفلسطينيين.

وأكد قائد قوى الأمن الداخلي في قطاع غزة، وكيل وزارة الداخلية اللواء توفيق أبو انعيم، أن الجانب المصري أدخل ما يقارب من 3000 حاج خلال أيام بسيطة.

وأوضح أبو نعيم في تصريحات صحفية له أن إدخال الجانب المصري لهذا العدد يدل على أنه من الممكن أن يتم فتح المعبر من حين لآخر.

وتوقع أبو نعيم، أن يتم فتح معبر رفح البري بصورة دائمة بعد انتهاء موسم الحج، لافتاً إلى أن عدد الذي سجلوا لموسم الحج في غزة بلغ أكثر من 40 ألف مسجل في وزارة الداخلية، معتبراً أن ذلك يشكل ضغطاً كبيراً على الطلاب والمرضى والعالقين.

وقال: “نأمل أن تسفر اللقاءات الجارية في مصر عن تخفيف المعاناة عن أهلنا في قطاع غزة، فنحن على تواصل معهم، وهناك تفاؤل، ولكن بحاجة إلى أن يترجم على أرض الواقع”.
دنيا الوطن



Shares