أعلن الاتحاد الإيراني لكرة القدم حرمان لاعبيه مسعود شجاعي و احسان حاج صفي من اللعب للمنتخب الإيراني بعد مشاركة اللاعبين في مباراة فريقيهما اليوناني بانيونيوس ضد فريق الكيان الصهيوني مكابي تل أبيب.

وكان قد حصل جدلا واسعا قبل المباراة عن ما إذا كان سيشارك اللاعبان في المباراة أم لا ولكن اللاعبان شاركا بالفعل في المباراة وهو ما أغضب الاتحاد الإيراني و قرر حرمان اللاعبين من المشاركة مع المنتخب الوطني إلى أجل غير مسمى.

من ناحية أخرى أثنى لاعب نادي بايرن ميونيخ و المنتخب الإيراني السابق علي كريمي على ما فعله اللاعبان حيث قال في حسابه الخاص على تويتر أن اللاعبين قام بفعل واجبهما وتعهدهما لفريقهم وهذا شيء غير معيب .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here