أعلنت مصر، اليوم السبت، عن خطوة تعتبر هي الأولى من نوعها منذ اندلاع أزمة سد النهضة، لتأكيد حقوق مصر التاريخية والشرعية في مياه النيل ودحض المزاعم الإثيوبية في هذا الصدد.

ووفقا لبيان الحكومة المصرية، أطلقت وزارة الهجرة المصرية فيلمًا حول حق مصر التاريخي في مياه النيل بـ 7 لغات.

Video Player

وأوضح البيان أن “ذلك يأتي في إطار المبادرة التي أطلقتها الوزارة لتأكيد حقوق مصر التاريخية والشرعية في مياه النيل ودحض المزاعم الإثيوبية في هذا الصدد، حيث قامت وزارة الهجرة بإعداد فيلم توضيحي قصير حول هذا الموضوع”.

وبدورها، قالت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، إن “الفيلم تم إخراجه بسبع لغات هي الإنجليزية والفرنسية والأسبانية والإيطالية والروسية والصينية، إضافة إلى اللغة العربية”.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال مشاركته في المنتدى الأفريقي الأوروبي في فيينا بالنمسا
© SPUTNIK . АЛЕКСЕЙ ВИТВИЦКИЙ
السيسي: النيل بالنسبة لمصر مسألة حياة أو موت

ودعت وزيرة الهجرة أبناء الجاليات المصرية في الخارج إلى مشاركة الفيلم ونشره على أوسع نطاق كل حسب دولة الإقامة ووفقا للغتها، لإيصال رسالة إلى المجتمع الدولي حول حق مصر الأصيل في مياه النيل، وأن مياه النيل بالنسبة لشعب مصر، كما أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مسألة حياة أو موت.

جاء ذلك بعد يوم واحد من قمة افتراضية لزعماء الدول الثلاث ورئيس جنوب أفريقيا سيريل رامابوسا، الذي يرأس الاتحاد الأفريقي، وتوافق الاتحاد الأفريقي في القمة على تشكيل لجنة حكومية بهدف بلورة اتفاق نهائي ملزم بخصوص قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

ويعقد مجلس الأمن الدولي بالأمم المتحدة جلسة يوم الاثنين المقبل لمناقشة قضية سد النهضة بناء على مذكرة تقدمت بها مصر، وطالبت فيها مجلس الأمن بدعم المسار التفاوضي الخاص بسد النهضة بين مصر وأثيوبيا والسودان.

وتخشى مصر أن يؤثر سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق على حصة مصر من المياه، ولم تؤدي المفاوضات بين مصر والسودان وأثيوبيا طوال السنوات التسع الماضية إلى اتفاق تقبل به الأطراف الثلاثة، ما دعا مصر لإحالة الملف لمجلس الأمن.