المحور المصري :

في العشرين من شهر صفر في كل سنة، تقوم المراكز الطبية في العراق، وتحديداً في المحافظات القريبة من تواجد هذه الحشود المليونية من زوار الإمام الحسين (ع) في مدينة كربلاء المقدسة، في تقديم الخدمات، حيث تستعد الطواقم الطبية بكل اختصاصاتها لخدمة الزوار وتأمين الرعاية الصحية الكاملة لهم، هذه الخطط المتقنة تدل على الإهتمام الكبير من قبل الشعب العراقي وحكومته لهذا اليوم المقدس، هذه المشاهد تكشف عن المواقف النبيلة التي تأتي دون تكاسل من قبل أي دائرة تمثل دوراً في خدمة من يزور مقام الإمام الحسين (ع)، بل وتؤكد أن كل هذه الخدمات تقدم في حب سيد الشهداء (ع) وزواره الطيبين.

لقد بدأت دائرة صحة النجف الاشرف بتنفيذ اكبر خطة طوارئ صحية على مدار السنة لتقديم الخدمات الطبية الوقائية والعلاجية لزوار الاربعينية .
وذكر مدير عام دائرة الصحة في بيان تلقت وكالة “بغداد تايمز” نسخة منه اليوم ان ” دائرة صحة النجف الاشرف باشرت بتقديم الخدمات للزائرين القادمين الى محافظة كربلاء المقدسة عبر محافظة النجف ومن خلال محورين نجف- كربلاء ونجف- بابل- كربلاء”.
واوضح ان ” الخدمات الصحية التي تقدمها المفارز الطبية التابعة للدائرة تبدأ من الحدود الإدارية لمحافظة النجف مع المحافظات المجاورة وحتى مداخل محافظة كربلاء “، مشيرا الى” وجود مفارز طبية داخل مناطق القطع عمود 796 “.
وأكد مدير عام الصحة ” مشاركة جميع المؤسسات الصحية في المحافظة من مستشفيات وقطاعات الرعاية الصحية الأولية في تقديم الخدمات الصحية للزائرين بالإضافة للجهد الكبير الذي سيضطلع به قسم الصحة العامة والرعاية الصحية الأولية بما يتعلق بالجوانب الوقائية “.
واشار الى ” تشكيل غرفة عمليات برئاسته وعضوية مدراء المؤسسات الصحية للاشراف على سير العمل وانسيابيته وتوفير الاحتياجات الانية من ادوية ومستلزمات طبية وتهيئة سيارات الإسعاف مع تشكيل غرف عمليات مناظرة في القطاعات والمستشفيات “.
من جانبه قال مدير قسم العمليات الطبية المتخصصة ان” 921 منتسبا من جميع العناوين الوظيفية سيشاركون في تنفيذ الخطة التي تستمر حتى نهاية الزيارة في الحادي والعشرين من شهر صفر وتنفذ من خلال 75 مفرزة طبية و80 عجلة اسعاف موزعة على جميع الطرق التي يسلكها الزائرون “.
وبين ان ” توزيع المفارز سيكون بواقع 22 مفرزة على طريق نجف-مناذرة – ديوانية و21 مفرزة على طريق نجف -كوفة -عباسية – بابل و19 مفرزة على طريق نجف – كربلاء بالإضافة الى 13 مفرزة اهلية تعمل بأشراف الجهات الصحية “.
من جانبه قال مدير قسم الصحة العامة والرعاية الصحية الأولية عبد الوهاب الطحان ان ” الجانب الوقائي يحظى بأهمية كبيرة في التجمعات المليونية ، لذا تم التأكيد على الجوانب الوقائية ومن ذلك توفير المياه المعقمة والمعبأة ومراقبة المأكولات والمشروبات واخذ عينات منها لغرض الفحص ورصد حالات التسمم الغذائي والقيام بتعقيم أماكن إقامة الزائرين للحد من الامراض الانتقالية وتوزيع النشرات الصحية المبسطة والواضحة على الزائرين لتوعيتهم صحيا وحثهم على تجنب الأغذية المكشوفة وعدم اخذ الادوية الا من المفارز الطبية” .

المصدر : بغداد تايمز

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here