أصدر رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، قرارا بتدبير مليار جنيه بشكل عاجل لوزارة الصحة، لتوفير الاحتياجات الأساسية من المستلزمات الوقائية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأشار المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء المصري نادر سعد، إلى أن القرار يأتي في ضوء توجيهات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي برفع درجة الاستعداد القصوى على خلفية تحذير منظمة الصحة العالمية لجميع دول العالم لأخذ احتياطاتها الوقائية من انتشار الفيروس.

وتستعد الحكومة المصرية لإصدار حزمة من القرارات الصارمة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، خلال مؤتمر صحفي لرئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، اليوم الثلاثاء.

وكان حساب الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي قد نشر تغريدة على “تويتر” جاء فيها أنه “على ضوء المتابعة الموقوتة لإجراءات مكافحة انتشار فيروس كورونا، فقد كلفت الحكومة والأجهزة التنفيذية المختصة باتخاذ اللازم نحو تطوير الإجراءات الاحترازية المتبعة على مستوى الدولة والمواطن من خلال اتخاذ حزمة إجراءات إضافية تسهم في تحقيق أعلى معدلات الأمان”.