المحور المصري :

أكدت وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيسة مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان في مصر غادة والي، أنها تتابع نتائج لجنة الكشف المبكر عن تعاطي المواد المخدرة بين سائقي الحافلات المدرسية.

وأفادت والي، يوم السبت، بأن اللجنة قامت بالكشف على 1438 سائقا حتى الآن خلال الفصل الدراسي الحالي في محافظات القاهرة والجيزة الشرقية والغربية والدقهلية، وتبين تعاطي 27 سائقا للمواد المخدرة منهم 17 حشيش و8 ترامادول و2 مورفين.

وأضافت أن اللجنة تقوم بتنفيذ العديد من حملات الكشف على سائقي الحافلات المدرسية طوال الفصل الدراسي، وأنه يتم تحرير محاضر لمن يثبت تعاطيه للمواد المخدرة وإحالتهم للنيابة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأوضحت والي أنه يتم أيضا الكشف على السائقين جنائيا مع أقسام الشرطة بعد اكتشاف، خلال الفترة الماضية، وجود بعض السائقين الذين يعملون في المدارس من أرباب السوابق في قضايا نصب وسرقة بالإكراه، مشيرة إلى ضرورة أن يتواجد أحد ضباط أقسام الشرطة مع لجنة الكشف على السائقين للحصول على البيانات والتأكد من عدم وجود أحكام على السائقين، خاصة في ظل تعاقد بعض المدارس مع شركات خاصة للاستعانة بالسائقين لنقل الطلاب.

جدير بالذكر أن حملات الكشف على السائقين التي نفذها صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي التابع لوزارة التضامن الاجتماعي، حققت نجاحا كبيرا خلال السنوات الماضية، بالتعاون مع الجهات المعنية وأدت إلى انخفاض نسبة استهلاك المواد المخدرة، حيث تم الكشف على 50 ألف سائق مهني خلال العام 2018، بالإضافة إلى الكشف على 2500 سائق حافلات مدرسية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here