كأس العشق
تحت زخات الألطاف في ليلة القدر المباركة حيث الحنين والأنين ، حيث الزفرات والدموع ، حيث المناجاة والتوسّل ، حيث الخشوع والخضوع .. وعلى مقربة من يوم القدس العالمي ، يوم النشوة والصحوة ، يوم الرفعة والعزة ، يوم الأنفة والحمية ، نجلس في حنايا صدورنا متكّئين على نمارق الألفة ، ومسندين ظهورنا إلى مساند الوفاء لنحتسي كأس العشق . هذه القصيدة من البحر المتدارك .
إقْبَلْنِي كَيْ ألْقَى نَفْسِي = وامْحُ الذَّاتِيَّةَ مِنْ رَأسِي
أمْسِ قَدْ سَافَرَتُ بَعِيداً = عَنْ نُورِ عِنَايَتِكَ الْقُدْسِي
وَأتَيْتُ الْيَوْمَ لِتَنْقُلَنِي = لِغَدِي – يَا رَبِّي – مِنْ أمْسِي
لِغَدٍ ألْقَاكَ بِهِ عِنْدِي = وَفُؤَادِي يَكُونُ لَكَ الْكُرْسِي
لِغَدٍ يَبْرأُ فِيهِ قَلْبِي = مِنْ دَاءِ الْغَفْلَةِ والْيَأسِ
لِغَدٍ ألْقَى نَفْسِيَ فِيهِ = فَلَقَدْ ضَاعَتْ مِنِّي نَفْسِي ..
ضَاعَتْ فِي مَعْمَعَةِ الدُّنْيَا = مَا بَيْنَ عُصَاةِ بَنِي جِنْسِي
حَتَّى أوْدَتْ بِي لِشَقَائي = وَلَقَدْ جَرَّتْنِي إلَى بُؤْسِي
أ وَمَا قُلْتَ بِأنَّكَ تَلْقَى = مَنْ أقْبَلَ نَحْوَكَ بالأُنْسِ ؟ !!
هَلْ أخْتَلِفُ عَمَّنْ جَاؤُوا = لَكَ فِي فِعْلٍ أوْ فِي حِسِّ ؟ !!
حَتَّى تَلْوِي وَجْهَكَ عَنِّي = فَأعُودَ بِكَارِثَةِ النَّحْسِ ؟ !!
**********
لا أمْلِكُ مِنْ أمْرِي شَيْئاً = وَأنَا مِنْ نَفْسِيَ فِي حَبْسِ
حَرِّرْنِي مِنْهَا .. أنْقِذْنِي = بالْقُوَّةِ فِيهَا والْبَأسِ
لا تَجْعَلْ تَحْرِيرَ كَيَانِي = فِي الْهَمِّ كَتَحْرِيرِ ( الْقُدْسِ )
فَالْقُدْسُ تَهَتَّكَتِ الْقُضْبَا = نُ عَلَى شَعْبٍ فِيهَا مَنْسِي
وَتَظَلُّ كَذَالِكَ لَوْلا أنْ = جَاءَ الأبْطَالُ مِنَ الْفُرْسِ
فَغَدا التَّحْرِيرُ لَهَا أدْنَى = فِي الْواقِعِ مِنْ مَرْمَى قَوْسِ
سَتُحَرِّرُهَا ( الثَّوْرَةُ ) يَوْماً = مَا فِي ذَلِكَ أدْنَى لَبْسِ
بَلْ بَاشَرَتِ ( الثَّوْرَةُ ) تَحْرِيـ = ـرَ ( الْقُدْسِ ) بِتَهْيِئَةِ الطَّقْسِ
مُذْ شَمْسُ الثَّوْرَةِ قَدْ بَزَغَتْ = والْقُدْسُ لَهَا مِثْلُ الأسِّ
قَدْ هَيَّأتِ الأجْواءَ لِكَيْ = يُطْرَدَ مِنْهَا أهْلُ الرِّجْسِ
فِي آخِرِ جُمْعَةِ رَمْضَانٍ = ثَمَّ أشِعَّةُ تِلْكَ الشَّمْسِ
غَطَّتْ كُلَّ الدُّنْيَا حَتَّى = نُظِّمَ فِيهَا أجْمَلُ عُرْسِ
والْكُلُّ بِهِ يَهْتُفُ لِلإسْـ = ـرائِيلِيِّنَ إلَىَ الْكَنْسِ
فالْحَقُّ هُنَا .. لَنْ يُرْجِعَهَا = إطْلاقاً أصْحَابُ الرَّسِّ
فَلْتَحْيَ ( الثَّوْرَةُ ) وَلْتَبْقَى = فِي مَنْجىً مِنْ أهْلِ الدَّسِّ
وَلْيَحْيَا الْقَائِدُ مَنْ سَاسَ = الأمَّةَ بالْحِكْمَةِ لا الْحَدْسِ
فَأنَا أعْشَقُهُ بِكَيَانِي = عِشْقاً يُؤْنِسُنِي فِي رَمْسِي
فَأدِرْ كَأسَ الْعِشْقِ عَلَيْنَا = وَلْيَشْرَبْ كُلٌّ فِي هَمْسِ
لَنْ نَلْقَى أجْمَلَ أوْ أصْفَى = أوْ أحْلَى مِنْ هَذا الْكَأسِ

المحور المصري –تلكرام
HTTPS://T.ME/MEHWAR_MASR

[email protected]