المحورالمصري:

قال الأنبا يؤانس مطران أسيوط للأقباط الأرثوذكس، إنه سعيد بالاستفتاء وبالأعداد التى تابعها أمام اللجان، متابعًا: “وذلك أن دل فانما يدل على وعى المواطن المصرى وثقافته، وانتمائه الشديد لبلدة وعدم الاستماع إلى الضغائن وبث روح الكراهية داعيا الله أن يحفظ مصر وشعبها من كل سوء وشر“.

وأوضح مطران أسيوط، لـ”اليوم السابع”، أنه أصر على المشاركة رغم مرضه وتعرضه لحادث وأنه جاء على كرسى متحرك ليشارك فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية التى ستكون فاتحة خير على مصر بأكملها.

وكان قد أدلى الأنبا يوأنس مطران وأسقف محافظة أسيوط للأقباط الأرثوذكس بصوته فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية بلجنة مدرسة إسماعيل قبانى بمدينة أسيوط يرافقه بعض القيادات ورجال الكنيسة بالمحافظة على كرسى متحرك متأثرا بإصابته فى حادث سيارة.

وشهدت لجان محافظة أسيوط فى اليوم الثانى للاستفتاء على التعديلات الدستورية إقبالا كبيرا من الناخبين للإدلاء بأصواتهم وخاصة فى اللجان الفرعية بالقرى وسط تواجد أمنى مكثف بالتعاون بين القوات المسلحة ومديرية أمن أسيوط وغرفة عمليات المحافظة.

وكانت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، ذكرت أن إجمالى عدد اللجان العامة للتصويت على الاستفتاء يبلغ 368 لجنة، وتضم 10878 مركزًا انتخابيا، و13919 لجنة فرعية، تفتح أبوابها على مدار الثلاثة أيام من التاسعة صباحًا وحتى التاسعة مساءً
والجدير بالذكر أنه يحق التصويت لـ61 مليونا و344 ألفا و503 ناخبين، وتُجرى عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية أيام الجمعة والسبت والأحد 19 و20 و21 أبريل للمصريين فى الخارج، وأيام السبت والأحد والاثنين 20 و21 و22 أبريل للمصريين فى الداخل.
وكان مجلس النواب استغرق أكثر من شهرين فى مناقشة التعديلات الدستورية إعمالا لأحكام المادة 226 من الدستور المتعلقة بإجراءات التعديل، حيث ورد طلب التعديل لمجلس النواب مقدما من أكثر من خمس أعضاء المجلس، وتم مناقشة مبدأ التعديل فى اللجنة العامة، ثم عرض على الجلسة العامة من حيث المبدأ، وأحيل للجنة التشريعية لمناقشته وإجراء حوار مجتمعى بشأنه، ومنها عرضت التعديلات على الجلسة العامة ووافق المجلس عليها نهائيا بأغلبية 531 عضوا، بعد التصويت عليها نداء بالاسم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here