المحور المصري :

غادر مطار القاهرة، منذ قليل، سامح شكرى وزير الخارجية، متوجها إلى نيويورك، لحضور مراسم تسليم رئاسة “مجموعة الـ 77 والصين” من مصر إلى فلسطين الشقيقة، حيث من المقرر أن يُلقى الوزير شكرى الكلمة الافتتاحية لاجتماع المجموعة المُزمع عقده يوم 15 يناير الجارى بمقر منظمة الأمم المتحدة، وذلك بحضور الرئيس الفلسطينى محمود عباس، ورئيسة الجمعية العامة ماريا اسبينوزا، وسكرتير عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش.

والجدير بالذكر أن  المُستشار أحمد حافظ المُتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية،صرح  بأن ترأُس مصر لأعمال مجموعة الـ 77 والصين على مدار العام الماضى وللمرة الثالثة فى تاريخ المجموعة قد جاء امتدادا للدور الريادى الذى تضطلع به مصر على مستوى الدول النامية، وإيمانا بالقيم والأهداف التى تتأسس عليها المجموعة، ومنوها بأن المجموعة تعد أكبر محفل تفاوضى باسم الدول النامية داخل أروقة منظمة الأمم المتحدة يستهدف تعزيز المصالح الاقتصادية والتنموية لتلك الدول.

وأضاف المُتحدث الرسمى للخارجية، أن مصر حرصت خلال رئاستها للمجموعة، وبدعم كافة الدول الأعضاء، على الدفاع عن مصالح وقضايا الدول النامية وفقا لأولوياتها واحتياجاتها فى شتى المجالات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، فضلا عن الدفع قدما بما تصبو إليه دول المجموعة من تحقيق نظام دولى أكثر عدلا وتمثيلا، خاصة على ضوء مرحلة الإصلاح التى تشهدها منظمة الأمم المتحدة، باعتبارها الأداة الرئيسية للعمل الدولى مُتعدد الأطراف، سواء على صعيد العمل التنموى أو الإدارى أو فى مجالات السلم والأمن
المصدر: وكالات .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here