أعلن قصر الإليزيه، اليوم الجمعة، أن الرئيس إيمانويل ماكرون سيقوم بزيارة لدولة الامارات العربية المتحدة يومي 8 و9 نوفمبر الجاري، حيث يفتتح متحف اللوفر أبو ظبي، ويلتقي بالقوات الفرنسية المتواجدة هناك، ويشارك في منتدى اقتصادي في دبي.ويعد الحدث الأبرز خلال تلك الزيارة -التي تعد الأولى لايمانويل ماكرون في منطقة الخليج منذ انتخابه في مايو- هو المشاركةً في افتتاح متحف اللوفر أبو ظبي، مساء الأربعاء، مع الشيخ محمد بن زايد آلِ نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات.

وذكر مسؤول بالإليزيه أن افتتاح المتحف يأتي بعد عشر سنوات من الاتفاق الذي وقعه الرئيس جاك شيراك في 2007 لإنشاء هذا المتحف العالمي بهدف بناء جسر بين الغرب والشرق ونشر التسامح، علما بأنه تم في البداية تقدير تكلفة المتحف الذي صممه المهندس المعماري الفرنسي جون نوفيل بنحو 582 مليون يورو.والخميس، سيزور الرئيس ماكرون قاعدة “الظفرة” البحرية في جنوب أبو ظبي التي يتواجد بها منذ 2009 ما بين 300 و800 جندي يشارك بعضهم في التحالف الدولي ضد داعش في سوريا والعراق بقيادة الولايات المتحدة.

كما سيقوم الرئيس ماكرون بزيارة فرع جامعة السوربون الفرنسية في أبو ظبي والتي تم افتتاحها في عام 2006.ووصف المسؤول الفرنسي الإمارات بالشريك الهام جدا لفرنسا في ظل الروابط المنتظمة والمتنوعة بين البلدين، مشيرا الى أن اللقاء المرتقب بين ماكرون وولي عهد أبو ظبي سيتناول الأوضاع في سوريا واليمن وليبيا، بالإضاقة الى الأزمة مع قطر، مؤكدا من ناحية أخرى أن باريس تأمل في إبرام صفقة جديدة لطائرات الرافال مع الإمارات بعد العقود التي وقعتها مع كل من مصر والهند وقطر منذ 2015، مشيرا إلى تواصل النقاش بين الجانبين في هذا الشأن إلا أنه ليس من المنتظر الإعلان عن أي شىء محدد خلال الزيارة.وسيقوم ماكرون خلال الزيارة التي يرافقه خلالها وزيرا الخارجية جون ايف لودريان والثقافة فرانسواز نيسن، بالمشاركة في الجلسة الختامية للمنتدى الاقتصادي الفرنسي الإماراتي، قبل أن يلتقي الجالية الفرنسية هناك التي تقدر بنحو 30 ألف شخص.

المصدر : الشروق

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here