المحورالمصري:

عرضت قناة سكاى نيوز عربية تقرير مفصلا عن خبراء بريطانيون يتطوعون لمساعدة الفرنسيين بإعادة ترميم كاتدرائية نوتردام.

وقال أحد عمال البناء البريطانيون، جون ديفيد، إن الفرنسيين يمكنه ترميم الكاتدرائية نوتردام الفرنسية إلى عهدها السابق بعد حريقها، وذلك بعد إدخال بعض التقنيات الحديثة والمركبة التى قد تبدوا كما لو كانت طبيعية.

وأكد كاتب متخص فى كتابات التاريخ كين فوليت، إنه لا يرى أن وجود أى آثار حريق متواجدة من بعض الموجودات فى كاتدرائية نوتردام الفرنسية على العكس سيثمن من قيمتها أكثر من الأول، مضيفا أن الزوار للكاتدرائية عندما يرون آثار الحريق على الموجودات بها سيتذكرون حريق عام 2019.

وبدأت السلطات الفرنسية الجمعة إزالة الأعمال الفنية الكبيرة من كاتدرائية نوتردام، والتى لم يمكن انقاذها خلال الحريق الذى اندلع مساء الاثنين الماضى بسبب أحجامها الكبيرة.

وقال وزير الثقافة الفرنسى فرانك ريستر أن هذه الأعمال هى عبارة عن لوحات كبيرة يبلغ ارتفاعها تقريبا أربعة أمتار، وقدمت للكاتدرائية فى القرن السابع عشر من جانب رابطة صناع الذهب فى باريس.

وكانت لوحات “مايو العظيم” تقدم فى الأول من مايو سنويا فى الفترة ما بين 1630 و1708 وتجسد مشاهد من سفر أعمال الرسل.

وصودرت هذه اللوحات فى عام 1793 فى خضم الثورة الفرنسية ولكن الكاتدرائية استعادت 13 منها فى وقت لاحق.

وتعتزم السلطات الفرنسية أيضا تفكيك التماثيل وآلة الأرغن ونقلهم إلى مكان آمن.

وكان حريق دمر سقف كاتدرائية نوتردام وقبتها تماما.

وقال الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون إنه يجب ترميم الكاتدرائية بالكامل خلال خمس سنوات، فى حين وصف خبراء ذلك بأنه أمر طموح للغاية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here