شهد العالم عدة أحداث في مثل ذلك اليوم، 13 مايو، كان لها دورًا في التاريخ العربي والعالمي الأمر الذي يستدعي استذكارها عندما يأتي ذكراها، نظرًا لأهميتها التي أثرت في التاريخ القديم والمعاصر.

ومن أبرز الأحداث التي وقعت في 13 مايو، قطع الرئيس الراحل جمال عبدالناصر العلاقات مع ألمانيا الغربية، فضلًا عن رحيل عبد العزيز بن باز، مفتي عام المملكة العربية السعودية.

 

ثورة عمر مكرم

في 13 مايو 1805، قاد عمر مكرم ثورة شعبية ضد تعسف الوالي العثماني خورشيد باشا، وقد نجحت هذه الثورة في إقصائه عن الحكم واختيار محمد علي باشا واليًا على مصر.

وعمر مكرم، هو زعيم شعبي مصري، ولد في أسيوط إحدى محافظات مصر سنة 1750، وتعلم في الأزهر الشريف. ولي نقابة الأشراف في مصر سنة 1793، وقاوم الفرنسيين في ثورة القاهرة الثانية سنة 1800. وكان له دور في تولية محمد علي شؤون البلاد، حيث قام هو وكبار رجال الدين المسلمين بخلع خورشيد باشا في مايو سنة 1805.

وحينما استقرت الأمور لمحمد علي خاف من نفوذ رجال الدين فنفى عمر مكرم إلى دمياط في 9 أغسطس 1809، وأقام بها أربعة أعوام، ثم نقل إلى طنطا، وتوفي عام 1822.

 

قطع العلاقات مع ألمانيا الغربية

وفي مثل هذا اليوم عام 1965، قطع جمال عبد الناصر العلاقات الدبلوماسية مع ألمانيا الغربية وذلك لإقامتها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

 

سونيا غاندي رئيسة لوزراء الهند

و13 مايو 2004، انتخبت سونيا غاندي رئيسة لوزراء الهند وذلك بعد فوز حزب المؤتمر الوطني الهندي الذي ترأسه في الانتخابات، إلا أنها تراجعت عن توليها المنصب بتاريخ 18 مايو ولذلك بسبب الاحتجاجات التي أتت بعد الترشح وذلك كونها من أصول إيطالية.

 

مقتل قيادي بحزب الله

وفي مثل هذا اليوم 2016، قتل مصطفى بدر الدين القيادي البارز في حزب الله اللبناني قرب مطار دمشق الدولي.

مصطفى بدر الدين أمين ويعرف أيضًا إلياس فؤاد صعب وسامي عيسى، يُعتقد أنه الرجل الثاني في حزب الله، وخليفة القائد العسكري للحزب عماد مغنية وصهره، الذي أُغتيل عام 2008 في دمشق ، فيما ذكرت تقارير إستخباراتية أنه جرى إنتخاب طلال حمية خليفة له بعد ورود اسم بدر الدين في لائحة المتهمين بإغتيال الحريري.

 

رحيل مفتي السعودية

وفي مثل هذا اليوم عام 1999، رحل عن عالمنا عبد العزيز بن باز، مفتي عام المملكة العربية السعودية.

وهو قاض وفقيه سعودي، ولد في الرياض لأسرة علم، وتلقى علومه من مشايخ وعلماء بلدته، شغل منصب مفتي عام المملكة العربية السعودية منذ عام 1413 هـ الموافق 1992 حتى وفاته، بالإضافة لرئاسة هيئة كبار العلماء السعودية، ورئاسة إدارة البحوث العلمية والإفتاء، ورأس المجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي، ورئاسة المجمع الفقهي الإسلامي، وشغل مدير الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة لخمس سنوات، حصل ابن باز على جائزة الملك فيصل لخدمة الإسلام سنة 1402 هـ الموافق 1982.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here