أعلنت إدارة السياسة الوطنية والعلاقات الأقليمية في موسكو، اليوم، أنه سيتم تنظيم بث عبر الإنترنت من المساجد في موسكو في عيد الأضحى المبارك، وحثت المسلمين على قضاء هذا اليوم في المنازل حتى لا يعرضوا أنفسهم للخطر بسبب انتشار فيروس كورونا.

وهذا العام يبدأ عيد الأضحى في 31 يوليو. في العيد، من المعتاد التضحية بالكباش أو الثيران أو الجمال.

وقالت الإدارة: “على الرغم من التخفيف التدريجي للتدابير المتعلقة بانتشار عدوى فيروس كورونا، لا تزال هناك قيود على الأحداث العامة. وبالتالي، في الصباح الباكر من 31 يوليو 2020 ، ستقام الصلوات في المساجد وغرف الصلاة في موسكو مع مراعاة الوضع الصحي والوبائي…من أجل راحة المؤمنين سيتم تنظيم  بث عبر الإنترنت من مساجد العاصمة، وسيعرض على القنوات التلفزيونية ومواقع المنظمات الدينية، وكذلك في الشبكات الاجتماعية”.

يذكر أنه بسبب خطر انتشار عدوى فيروس كورونا، ينصح المسلمون بقضاء العيد في المنازل.

وأضاقت: “بالإضافة إلى ذلك، هناك فرصة لاستخدام الخدمات لطلب لحوم الأضاحي عن بعد – عن طريق الهاتف أو الإنترنت، والتوصيل إلى المنزل، والتوزيع للجمعيات الخيرية. ولا يتم ذبح الحيوانات في حدود مدينة موسكو”.