المحور المصري :

فوزى القاوقجى، ضابط سورىن ولد في عام ١٨٩٠ في طرابلس في لبنان، وقد درس في المدرسة الحربية في الأستانة بتركيا، وتخرج ضابطاً في سلاح الخيالة العثمانى عام ١٩١٢.

وشارك في المعارك ضد الإنجليز خلال الحرب العالمية الأولى في العراق ١٩١٤ وفلسطين ١٩١٦، لكن النقطة البارزة في حياته كانت توليه قيادة جيش الإنقاذ في فلسطين عام ١٩٤٨.

تميز «القاوقجى» بشجاعته النادرة وعروبته التي دفعته لخوض المعارك ضد الاستعمار الأوروبى في مجمل المناطق العربية، فشارك في ثورة فلسطين عام ١٩٣٦، وفى العراق ساهم في ثورة رشيد عالى الكيلانى عام ١٩٤١، و«زي النهارده» في ١ يناير ١٩٤٨ أعلن فوزي القاوقجى عن تشكيل جيش الإنقاذ الذي تولى قيادته بحرب فلسطين ١٩٤٨.

وجند الكثير من المتطوعين العرب بين عامى ١٩٤٧ و١٩٤٨ لقتال المحتلين الإسرائيليين، ومن هؤلاء المتطوعين ضباط مشاهير من مؤسسى منظمة التحرير الفلسطينية لاحقاً وجيش التحرير الفلسطينى، قاد «القاوقجى» عدداً من المعارك ضد الإسرائيليين، أهمها معركة المالكية مع القوات السورية واللبنانية في يونيو ١٩٤٨، ثم قدم استقالته بعد اتفاقيات هدنة ١٩٤٩ بين العرب وإسرائيل، وعاش في دمشق ثم في بيروت بقية حياته، حتى وفاته عام ١٩٧٧.

المصدر : المصري اليوم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here