بعد تحذيرات بانتشار فيروس كورونا بأنحاء العالم، وإعلان منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ العالمية لمواجهة انتشار عدوى فيروس كورونا فى أكثر من 18 دولة يطلب المسلمون الأدعية المأثورة لدفع البلاء والوباء، وكان النبى -صلى الله عليه وآله وسلم- دعا برفع الوباء عن المدينة المنورة، واستدل بذلك العلماء على جواز الدعاء برفع الوباء أو دفعه، كما أن التحصن بالرقى والأدعية والأذكار الشرعية من هدى النبى -صلى الله عليه وآله وسلم- فقد كان يكثر من الاستعاذة بالله من (الْبَرَصِ، وَالْجُنُونِ، وَالْجُذَامِ، وَمِنْ سَيِّئْ الْأَسْقَامِ) رواه أبو داود.

وقد حفلت السنَّة النبوية المطهرة بأحاديث صحيحة كثيرة تحث المسلم على الإتيان بما فيها من أدعية وأذكار تقال من أجل وقاية قائلها من الضرر، والشرور، وهى شاملة بمعانيها العامَّة للوقاية من الإصابة بالأمراض والأوبئة المختلفة، ومنها، عن عثمان بن عفان رضى الله عنه قال: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ يَقُولُ: (مَنْ قَالَ: بِسْمِ اللَّهِ الَّذِى لَا يَضُرُّ مَعَ اسْمِهِ شَيْءٌ فِى الْأَرْضِ وَلَا فِى السَّمَاءِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ لَمْ تُصِبْهُ فَجْأَةُ بَلَاءٍ حَتَّى يُصْبِحَ، وَمَنْ قَالَهَا حِينَ يُصْبِحُ ثَلَاثُ مَرَّاتٍ لَمْ تُصِبْهُ فَجْأَةُ بَلَاءٍ حَتَّى يُمْسِى) رواه أبو داود (برقم 5088)، ورواه الترمذى (برقم 3388 ) – وصححه – بلفظ 🙁 مَا مِنْ عَبْدٍ يَقُولُ فِى صَبَاحِ كُلِّ يَوْمٍ وَمَسَاءِ كُلِّ لَيْلَةٍ بِسْمِ اللَّهِ الَّذِى لَا يَضُرُّ مَعَ اسْمِهِ شَيْءٌ فِى الْأَرْضِ وَلَا فِى السَّمَاءِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ لَمْ يَضُرَّهُ شَيْءٌ ).

عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّهُ قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إلى النَّبِى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآله وسَلَّمَ فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا لَقِيتُ مِنْ عَقْرَبٍ لَدَغَتْنِى الْبَارِحَةَ، قَالَ : ( أَمَا لَوْ قُلْتَ حِينَ أَمْسَيْتَ : أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ، لَمْ تَضُرَّكَ ) رواه مسلم (برقم 2709 ).

 عن عبد الله بن خبيب رضى الله عنه قال : خَرَجْنَا فِى لَيْلَةِ مَطَرٍ وَظُلْمَةٍ شَدِيدَةٍ نَطْلُبُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآله وسَلَّمَ لِيُصَلِّى لَنَا، فَأَدْرَكْنَاهُ فَقَالَ : ( أَصَلَّيْتُمْ ؟ ) فَلَمْ أَقُلْ شَيْئًا، فَقَالَ : ( قُلْ )، فَلَمْ أَقُلْ شَيْئًا، ثُمَّ قَالَ : ( قُلْ )، فَلَمْ أَقُلْ شَيْئًا، ثُمَّ قَالَ : ( قُلْ )، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا أَقُولُ ؟ قَالَ : قُلْ ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ) وَالْمُعَوِّذَتَيْنِ حِينَ تُمْسِى وَحِينَ تُصْبِحُ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ تَكْفِيكَ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ ). رواه الترمذى (برقم 3575 ) وأبو داود (برقم 5082 ).

 

أقرأ المزيد..

السفير الأمريكي في القاهرة بشأن سد النهضة

73914السعودية تكشف لأول مرة موقفها من مغادرة القوات الأمريكية للعراق

مصر توقع اتفاقيتين مع شركة أمريكية للتنقيب عن النفط والغاز

سفارة مصر بالصين: مجموعة عمل لأبناء الجالية في ‘هوبي’ لمتابعة كورونا

دول الحصار تسعى الى حل الأزمة القطرية

بعد تونس ومصر.. جدل واسع في الجزائر بسبب “النقاب”

الإفراج عن 3455 من نزلاء السجون في مصر

25 يناير 2020 ليس انتصارا ولا هزيمة

طهران تفتح النار على ترامب بعد تهديده بقصف 52 موقعا ثقافيا إيرانيا

رد عنيف من ظريف على تصريحات الجبير

المشاركة الشعبية الفريدة تترك تاثيرات مصيرية على مستقبل التاريخ

من مذكرات حركة المجاهدين العراقيين والجهاد ضد حزب البعث الكافر

فاطمة زهرت بنور ساطع ** قد نوت هي بنور جامع

المحور المصري –تلكرام
HTTPS://T.ME/MEHWAR_MASR
[email protected]