31 ) حاسة التذوق وحاسة اللّمس:
ثم حاسة التذوق التي هي الأخرى في حدودها ضرورية جداً للحفاظ على سلامة الجسم. حاسة الذوق تتذوق الأشياء فما كان منها ذا طعم كريه ومضر تعلم الدماغ على الفور ليدرك بدوره هذا الأمر حينئذٍ يلقي الإنسان اللّوز المر ـ مثلاً بعيداً.

2000px-Taste_buds.svg

فلو لم تكن حاسة التذوّق موجودة لدى الإنسان فكيف كان بإمكانه تحديد الأطعمة المضرة من غيرها؟

 
من الجواسيس الإلهية الأخرى… حاسة اللّمس والتي تشمل الجسم كلّه من قمة الرأس وحتى أخمص القدمين. هذه الحاسّة، تميّز بين الأشياء الحارّة والباردة وكذلك إذا ما أتت شعرة فوق اللسان بين الطعام فإنه يشعر بها ولا يدعها تتحوّل ـ خبط عشواء ـ إلى جزء من البدن.

لماذا تشمل حاسة اللمس الجسم كلّه؟ لأن الجسم بتمامه يحتاج إلى هذه الحاسة فكمثال على ذلك مع أنّ جلدة القدم سميكة إلاّ أنه إذا ما استقرّت إبرة أو شوكة في راحة القدم فإن الدّماغ يدرك هذا الأمر على الفور.

ولو أنّ الإنسان فقد حاسة اللمس لتعرض وجوده للزوال من خلال آلاف الأمراض التي تصيبه. فهو قد تحرقة النار مثلاً ويهلك دون أن يشعر بذلك.