كشفت مصادر لقناة العربية، إن الاتفاق الخليجي – الأمريكي يهدف إلى ردع إيران عن اعتداءات محتملة.

جاء ذلك في نبأ عاجل للقناة نشرته على حسابها الرسمي على موقع “تويتر”.

أدخلت الولايات المتحدة مزيداً من السفن العسكرية إلى الخليج لدعم ومساندة مهام حاملة الطائرات الأمريكية، إبراهام لينكولن، فى المنطقة.

وذكر موقع أخبار البحرية الأمريكية، مساء أمس، أن مدمرتين من نوع “أرلى بورك”، و”ماكفول” بالإضافة إلى “جونزاليس”، التى تحمل صواريخ من نوع توماهوك، دخلت مياه الخليج.

ووجهت البعثات الدائمة لكل من السعودية والإمارات والنرويج لدى الأمم المتحدة، رسالة مشتركة لمجلس الأمن الدولى، لإبلاغه بالحادث الذى وقع فى المياه الاقتصادية الإماراتية، وتسبب فى إلحاق أضرار بأربع ناقلات نفط بخليج عُمان. ووصف المندوب الدائم للسعودية، عبدالله المعلمى، الحادث بأنه عمل تخريبى يؤثر على سلامة الملاحة الدولية وأمن إمدادات النفط العالمية.

وحذرت الأمم المتحدة من استمرار تصعيد التوتر فى منطقة الخليج، بين إيران والولايات المتحدة، معتبرة أنه قد يؤدى إلى عواقب كارثية، ورغم تلك التحركات، ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، اليوم، أن الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، أرسل رسالة إلى مساعديه، خلال اجتماع عقد مؤخراً، مفادها أنه لا يريد أن تتحول حملة الضغط الأمريكية المكثفة على إيران إلى صراع مفتوح وحرب.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here