أعطى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الضوء الأخضر لفصل أي موظف يثبت تعاطيه للمواد المخدرة، وذلك على خلفية الكشف عن تعاطي 27 سائقا لمدارس أطفال مواد مخدرة.

وقال الرئيس المصري يوم الأحد إنه سيتم إنهاء خدمة من يتم إثبات تعاطيه للمخدرات بشكل فوري بعد إجراء التحاليل.

وأضاف السيسي في كلمته بالندوة التثقيفية للقوات المسلحة بمناسبة “يوم الشهيد”: “قانون الخدمة المدنية الجديد يتضمن إجراءات لضبط أدائنا وليس لتعذيب أبنائنا”.

وتابع قائلا: “هل من المعقول أن يتناول شخص مادة “أستروكس” ويركب قطار.. ويبقى صاروخ طاير على الأرض عشان يفجر الدنيا ويضيع أولادنا وأهلنا المتواجدون في المحطة.. لا”.

وأكد الرئيس المصري أنه ستتم محاسبة المذنبين بالقانون الذي وافق عليه البرلمان، مشددا على أن من يتعاطى المخدرات يتم إنهاء خدمته فورا.

كما بين أن هذا القرار لا ينطبق على عمال سكة الحديد فقط وإنما على كل المرافق.

وأعلنت وزيرة التضامن الاجتماعي المصرية غادة والي أن 27 سائقا في المدارس يتعاطون المواد المخدرة بينهم 17 حشيش و8 ترامادول و2 مورفين.

كما تداول نشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي في مصر فيديو صور قالوا فيه إنه لسائق قطار ومساعديه وهم يرقصون ويتعاطون المخدرات داخل كابينة القطار.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here