أشارت الخارجية الإيرانية، اليوم الثلاثاء، إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية ستجرب هزيمة جديدة في اليمن وأن خروجها سيكون مذلا.

وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية، قالت الخارجية، في بيان لها بمناسبة مرور خمسة أعوام على الحرب في اليمن “الولايات المتحدة ستجرب هزيمة جديدة في اليمن والخروج سيكون مذلا”.

وأشارت إلى أنه “ليس هناك حل عسكري للوضع في اليمن وأن الحل الوحيد هو الحوار”.

وزير الخارجية الإيراد محمد جواد ظريف في موسكو
© SPUTNIK . ILYA PITALYEV
ظريف: أمريكا وحلفاؤها عالقون في اليمن

وأضافت “ندعو لوقف سريع لإطلاق النار وإدخال المساعدات ألإنسانية والتوجه لحوار بين اليمنيين”.

وأكدت الخارجية أن “طهران تدعم وحدة الأراضي اليمنية وترى أن الحلول السياسية كاتفاق ستوكهولم سيعيد الهدوء والسلام إلى البلد”.

يذكر أن الجيش الأمريكي قد قرر في وقت سابق سحب أعداد من قواته المنتشرة في الشرق الأوسط، على خلفية انخفاض التهديد الإيراني بالانتقام لمقتل قائد فيلق القدس السابق، اللواء قاسم سليماني، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) في إيران.

وبحسب صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، قال مسؤولون أمريكيون، إن الجيش الأمريكي بدأ سحب أعداد صغيرة من القوات المنتشرة في الشرق الأوسط، بعد أن خلص إلى أن التهديد بهجمات انتقامية من إيران، انخفض بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وأشارت الصحيفة إلى أن نحو 1000 جندي أمريكي قد غادروا المنطقة خلال الأسبوعين الماضيين، وأنه من المتوقع أن يغادر حوالي 2000 جندي في الأسابيع القادمة.