عقد رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي اجتماعا عبر الفيديو مع أعضاء الحكومة في إطار متابعة إجراءات مواجهة تفشي فيروس كورنا.

وأشار إلى أن الحكومة بدأت بتخفيض التجمعات ومنع الاختلاط بين العاملين في أجهزتها، وتحرص على ألا تؤثر القرارات على حركة الاقتصاد وخاصة في المصانع ومواقع الإنشاءات.

ووجه رئيس الوزراء بتنظيم حركة النقل سواء القطارات أو مترو الأنفاق، حتى لا يحدث التزاحم الشديد الذي شهده اليوم الأول لتطبيق قرارات حظر التجوال، بما يصب في صالح الحفاظ على سلامة المواطنين والمجتمع وتجنب الآثار السلبية لمثل هذا التزاحم.

وأعلنت هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أن الأرقام الأخيرة تشير إلى تسجيل 456 إصابة بفيروس كورونا المستجد في مصر حتى مساء أمس، منهم 95 حالة تم شفاؤها، و21 حالة وفاة.