كشف وزير الصحة التشيكي، اليوم الثلاثاء، عن وصول عقار تجريبي من أمريكا، لعلاج فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19”.

وقال الوزير التشيكي، آدم فوجتيك، في تصريح صحفي له إنه “تم منح العقار لمريض مصاب بفيروس كورونا المستجد موجود في مستشفى (ناولوفتسي) التخصصي في براغ.

وبحسب الوزير فقد أعطي المرض الدواء الذي يحمل اسم “Remdesivir” والذي طلب خصيصا من أمريكا، حيث يخضع هناك لاختبارات علمية إلى هذه اللحظة.

وقال الوزير فوجتيك: “تم منح العقار للمريض اليوم، دعونا نأمل أن يساعد في علاج المرض”، مضيفا: “هذا المريض متصل بمعدات طبية تساعد الدورة الدموية من خلال دورة خارج جسم المريض”.

وتم توفير الدواء للأطباء التشيكيين من قبل شركة الأدوية “Gilead Sciences” وهي الشركة المصنعة للعقار، وفقا للتلفزيون التشيكي.

وتقود الشركة فريقا من الباحثين والعلماء يعمل على تطوير العقار الجديد واختباره بقيادة توماس زاغارغي.

وأعلن لايزلاف أوكليشتيك، رئيس منطقة أولوموك، في وقت سابق بعد مؤتمر صحفي لمجلس الأمن التشيكي المحلي، أنه تم إغــلاق مدينــة أولـــوموك شرقي التشيك، و20 قرية، بسبب زيادة عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وقال أوكليشتيك: “إن إغلاق هذه المناطق السكنية كان بسبب الانتشار السريع والواسع النطاق لمرض فيروس كورونا في المنطقة”، وتم حظر تنقل الأشخاص داخل هذه المناطق، باستثناء الزيارات إلى أماكن العمل، وكذلك متاجر المواد الغذائية والصيدليات”.

Video Player

ووفقا له، سيتم تزويد المناطق السكنية المغلقة بكل السلع الضرورية، من الغذاء إلى الأدوية. عند مداخل هذه المدن والقرى، تقوم دوريات الشرطة بمراقبة الوضع.

 أعلنت الحكومة التشيكية سابقا، حظر دخول جميع المسافرين الأجانب إلى البلاد ومغادرة جميع مواطنيها البلاد، ابتداء من 16 مارس/آذار.