زار البابا تواضروس الثاني الغرفة التي يوجد بها رداء السيد المسيح والمسامير التي سمر بها أثناء صلبه- بحسب المعتقد المسيحي- والتي أحضرته الملكة هيلانة في القرن الرابع الميلادي من أورشليم.

جاء ذلك خلال زيارته لكاتدرائية سان بيتر الكاثوليكية بمدينة تيرير الألمانية للمشاركة في حفل الاستقبال الذي أقامته مساء اليوم، الكاتدرائية لقداسته.

واستمع البابا إلى شرح لمراحل الحفاظ على الثوب المقدس والأماكن التي كان يحفظ بها إلى أن وصل للوضع للحالي.وفي لفتة جميلة سبح الحاضرون في الغرفة لحن “خريستوس آنيستي”.

يأتي احتفال الكنيسة الكاثوليكية بالبابا تواضروس الثاني بمناسبة زيارته التاريخية لتيرير، فهو أول بطريرك قبطي يزور المدينة العريقة بعد القديس البابا أثناسيوس الرسولي البطريرك الـ 20 للكنيسة القبطية الأرثوذكسية الذي جاء إليها منفيًا، في النفي الثالث له.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here