ذكرت صحيفة “الطوارئ” الموريتانية الصادرة اليوم الأربعاء أن الأمم المتحدة قررت إرسال بعثة لمراقبة الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في موريتانيا خلال شهر يونيو المقبل .

وأشارت الصحيفة إلي أن فريقا أمميا برئاسة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لمنطقة غرب إفريقيا والساحل محمد بن شماس التقى بمرشح الأغلبية الحاكمة وزير الدفاع السابق الفريق أول محمد ولد الغزواني ومرشحي المعارضة رئيس الوزراء الأسبق سيدي محمد ولد بوبكر والبرلماني بيرام أعبيد، ورئيس حزب اليسار الرئيسي محمد ولد مولود ومرشح الاقلية الزنجية كان حاميدو بابا والمرشح المستقل محمد الامين المرتجي.

وأوضحت أن الفريق الأممي ناقش مع المترشحين للرئاسة الظروف التي تجري فيها الانتخابات، وعبر عن ارتياح الأمم المتحدة للتناوب الديمقراطي المرتقب في البلاد.

كانت المعارضة الموريتانية قد طالبت الحكومة بالسماح للمراقبين الدوليين بمراقبة الانتخابات ، ويتوقع أن تراقب الانتخابات كل من جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي ومنظمة المؤتمر الإسلامي والاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى عشرات المنظمات المحلية.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here