أكد الأزهر الشريف في مصر  الأحد في بيان، انه يدعم موقف القيادة المصرية في كافة الإجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمن مصر القومي وحماية حدودها.

وحسب البيان، عبر الازهر عن دعمه أيضا للحل السلمي للأزمة الليبية ووقف إطلاق النار بين أطراف النزاع، داعيا إلى استئناف المفاوضات للتوصل إلى تسوية نهائية للأزمة.

وأيد الازهر حرص مصر الدائم على الحل السلمي للأزمة الليبية، ودعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي الجادة لوقف إطلاق النار في كافة الأراضي الليبية، واستئناف المفاوضات تحت رعاية الأمم المتحدة من أجل تحقيق استقرار ليبيا وسلامة ووحدة شعبها”.

وكان الرئيس السيسي قد صرح يوم امس السبت تعليقا على الأوضاع في ليبيا أن أي تدخل مصري مباشر في ليبيا باتت تتوفر له الشرعية الدولية، وحذر من أن التطورات الاخيرة في ليبيا تنذر بمخاطر تمتد الى دول الجوار وكذلك الدول الاوروبية. مؤكدا أن تدخل مصر هو لدعم استعادة الأمن والاستقرار داخل ليبيا، وحماية حدود مصر الغربية.

وفي معرض إشارته الى أوضاع مدينة سرت الليبية، أكد الرئيس المصري: تجاوز سرت والجفرة خط أحمر بالنسبة لمصر. وتابع بان القوات المصرية ستتحرك إلى الداخل الليبي إذا طلب منها الليبيون ذلك.

 

أقرأ المزيد..

مستجدات الازمة المصرية الليبية بعد تصريحات السيسي

الجيش الوطنى الليبى: مصر شريك حقيقى لضمان أمن البلاد

البرلمان الليبي يعلق على تصريحات السيسي بشأن ليبيا

السفينة الايرانية السادسة الى فنزويلا تحمل مواداً غذائية

مستشار أردوغان: لماذا يهددون باستخدام القوة؟

الحوثي: لا ننصح الأخوة في مصر بالتدخل العسكري في ليبيا

لماذا رفض المرشد مبادرة أمريكية جديدة رغم موافقة روحاني وظريف

هل تتوحّد الدول المغاربية في مواجهة الغزو التركي لليبيا…؟

وزير خارجية إثيوبيا: سنملأ سد النهضة الشهر المقبل سواء بالاتفاق مع مصر أو دونه

الحرس الثوري يكشف لأول مرة كيف قصف “الطائرة الأمريكية التي أقلعت من الإمارات”