أعرب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عن سعادته بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى فرنسا، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة دليل على الصداقة القوية بين البلدين.

وقال «ماكرون»، في مؤتمر صحفي مشترك مع «السيسي»، مساء الثلاثاء، «أؤكد تصميم السيسي وتصميمي أنا أيضًا على تعزيز العلاقات بين مصر وفرنسا، وتعميق الحوار، وخاصة فيما يتعلق بالأزمات التي تعصف بالمنطقة».

وأضاف أن «أول جبهة سنواجهها معًا هي مكافحة الإرهاب، فمصر على غرار فرنسا تعرضت لهذه الآفة على مدار السنوات الماضية، وأحيي دور مصر والدور الذي لعبه السيسي والقوات الأمنية المصرية في مواجهة هذه الآفة».

وأوضح أن «أمن مصر متصل مباشرة بأمن فرنسا، وأعرب عن تعازينا الحارة في ضحايا الهجوم الإرهابي الأخير الذي تعرضت له القوات الأمنية المصرية وهي تحارب الإرهابيين».

وتابع حديثه، قائلًا: «سنقود النضال ضد الإرهاب معًا، وسوف نساعد مصر في القضاء على هذه الآفة»، مجددًا حرص فرنسا على محاربة كافة التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها داعش والقاعدة.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد غادر القاهرة، أمس الاثنين، متوجهًا إلى باريس في زيارة تستغرق ثلاثة أيام، يقوم خلالها بعقد لقاءات مع عدد من المسؤولين هناك، وعلى رأسهم الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون.

المصدر : الشروق

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here