المحور المصري :

أكد المشاركون في المؤتمر الدولي للشئون الإسلامية بوزارة الأوقاف من مختلف دول العالم الإسلامي دعمهم ومساندتهم للقوات المسلحة والشرطة المصرية في حربهم ضد الإرهاب.

وأعلن رئيس المؤتمر، الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، في ختام أعمال المؤتمر، مساء الثلاثاء، أن الجيش والشرطة والشعب في مصر على قلب رجل واحد في مواجهة الإرهاب، ودعم جهود الدولة للتصدي له.

وبين أن جيش مصر يمثل أكثر من 100 مليون مصري ويدافع عن الوطن ويطهره من كل أشكال الإرهاب.

كما أكد الوزير أن علماء العالم الإسلامي أجمعوا أن مصالح الأوطان لا تنفك عن مقاصد الأديان، موضحا أن كل ما يقوي ويدعم بناء الدولة هو من صميم الدين.

ولفت إلى أن أي عمل ينال من استقرار الدولة يتناقض مع كل المبادئ والقيم الإنسانية والأخلاقية والدينية.

وأشار إلى استعداد كل أئمة الأوقاف للدفاع عن وطنهم مبينا أنهم يقومون بواجبهم الشرعي لتوضيح صحيح الدين ومواجهة الفكر المتطرف، مضيفا أنه من المقرر إعلان توصيات المؤتمر في وقت لاحق مساء اليوم.

المصدر : المصري اليوم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here