المحور المصري:

استنكرت المنظمة العالمية لخريجى الأزهر تهديدات تنظيم الإرهابى (داعش) على وسائل التواصل الاجتماعى لفعاليات كأس العالم وعدد من أبرز الرياضيين المشاركين به، مؤكدة مخالفة هذه الأساليب الإجرامية للشريعة الإسلامية وتعاليم الأديان السماوية.

وقالت المنظمة، التى يرأس مجلس إدارتها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر إن هذه الأساليب الخسيسة محرَّمة شرعًا وعرفًا، مبينة أن ممارسة الرياضة من المباحات شرعًا بل أن التنافس فيها من عقود المسابقة المشروعة كما هو مقرر بتفاصيله فى كتب الفقه المعتمدة.

وشددت المنظمة على ضرورة التصدى للعناصر الإرهابية بقوة وحزم، مشيرة إلى حرمة التستر على هؤلاء الإرهابيين أو دعمهم بأية وسيلة كانت وأن من فعل ذلك فهو شريك لهم فى جرمهم.

وطالبت المنظمة المجتمع الدولى بضرورة سنِّ القوانين الرادعة للتصدى لعمليات جمع الأموال للتنظيمات الإرهابية والمتطرفة وتقديم المسؤولين عن ذلك للعدالة.

المصدر: مبتدا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here