المحور المصري:

رحب مرصد الأزهر، بقرار الاتحاد الأرجنتيني بإلغاء المباراة التي كان مقرر لعبها مع منتخب إسرائيل بالقدس المحتلة، وذلك بعد محاولة الكيان الصهيوني اكتساب الشرعية لدولته المزعومة من خلال الرياضة.

وتابعت وحدة اللغة الإسبانية بمرصد الأزهر، ما تداولته بعض الصحف حول إلغاء الأرجنتين لمباراة ودية كانت مقررة لمنتخبها الوطني السبت المقبل أمام منتخب الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة وذلك في إطار استعدادات الفريقين لمباريات كأس العالم في روسيا. وكان الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم قد تَلَقّى العديد من المطالبات بإلغاء المباراة.

من جانبه بعث “جبريل الرجوب” رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم برسالة إلى نظيره الأرجنتيني “كلاوديو تابيا” الأحد الماضي يتهم فيها إسرائيل باستغلال المباراة كأداة سياسية، ويرجع اتهام “الرجوب” إلى إقامة المباراة في ملعب “تيدي” المقام في أرض كانت قرية لمنازل فلسطينية دمرها الاحتلال عام 1948 وبالفعل استجاب الاتحاد لهذه الطلبات وقام بإلغاء المباراة.

من جانبه؛ أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” اتصالًا هاتفيًا بالرئيس الأرجنتيني “ماوريثيو ماكري” من أجل التدخل لمنع إلغاء المباراة لكن “ماكري” أكد أنه ليس بمقدوره العدول عن قرار الإلغاء.

وقد أصدرت الأمانة العامة للإعلام الأرجنتيني بيانا أعلنت فيه أن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم هيئة مستقلة بذاتها وأنها ما زالت تدعو إلى استئناف الحوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأكد المرصد على أن قرار الإلغاء كان متوقعا وذلك لما للأرجنتين من مواقف داعمة للقضية الفلسطينية أشار إليها المرصد في عدة تقارير بهذا الصدد.

المصدر: الدستور

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here