المحور المصري:

سلطت وحدتا الرصد العربية والعبرية بمرصد الأزهر لمكافحة التطرف، اليوم الاثنين، الضوء علي أبرز ما تناولته الصحف بشأن القضية الفلسطينية، مؤكدة أنه انطلاقًا من الدور الريادي للأزهر الشريف ومسئولياته تُجاهَ قضايا العالم الإسلامي بصفة عامة، وقضية القدس بصفة خاصة؛ إذ إنّها ليست قضيةَ شعبٍ أو حزبٍ أو عِرْقٍ، بل قضية كل المسلمين، وتأكيدًا على حقِّ الفلسطينيين في أرضهم ووطنهم، عن كَثَبٍ كافَّة المستجدّات على الساحة المقدسية، وتبعات نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، وترصدان الانتهاكاتِ الصهيونيةَ بحقِّ المقدسات والشعب الفلسطيني.
وتابعا في تقريرهما الإخباري لمجريات الأحداث في الأسبوع الثاني من يوليو، انطلاقًا من الرغبة في إحياءً للقضية في العقل والوِجدان العربي والإسلامي، ومحاولةً لإيقاظ ضمير العالم من سباته العميق، أن أهم ما تم تناوله عبر وسائل الإعلام تمحور في مسيرات العودة، واقتحام الأقصى.
ورتبت الوحدتان العناوين وفق التالي “بعد مرور مائة يوم على انطلاقها.. شهيدان وعشرات الجرحى خلال الجمعة الـ16 لمسيرات العودة ما استحق تحية المرصد على صمودهم ضد محاولات التهجير الصهيوني، بعد سماح نتنياهو.. وزير صهيوني و3 أعضاء بالكنيست يقتحمون المسجد الأقصى الأمر الذي وصفه الأزهر بتحدٍ آخر لمشاعر المسلمين، موقع عبري: ازدياد أعداد المقتحمين للمسجد الأقصى في يوليو مقارنة بالعام الماضي، وأخيرًا.. سلطات الاحتلال تحظر عمل فضائية القدس في الداخل الفلسطيني المحتل”.

المصدر: البوابة نيوز

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here