المحور المصري :

ينطلق مؤتمر “قراءة التراث الإسلامي بين ضوابط الفهم وشطحات الوهم”، الأربعاء المقبل،   والدكتور محمد حسين المحرصاوى رئيس جامعة الأزهر ، وتنظمه كلية أصول الدين بالقاهرة، على مدار يومين، بالتعاون مع المنظمة العالمية لخريجى الأزهر.
تدور جلسات المؤتمر، الذى يترأسه الدكتور عبدالفتاح العوارى عميد الكلية، حول ستة محاور رئيسية، وهى “مفهوم التراث الإسلامى والوعى بمقوماته، والنص التراثى وعلاقته بالنص الدينى، والتراث الإسلامى بين التجديد والتبديد، ووقفات مع تراث المتكلمين، ونظرات فى تراثنا الفقهى، والجهود العلمية في فهم التراث الإسلامى”.
ويهدف المؤتمر إلى توضيح مفهوم التراث الإسلامى، وإثبات أصالة التراث الإسلامى ، وضوابط فهمه والتعامل معه، وإثبات قابلية التراث للتجديد، وأيضا قابلية التراث للنقد والتنقية والدراسية والتحقيق، وإيضاح الفرق بين نقد التراث وبين هدم التراث.
ويسعى المؤتمر إلى بيان زيف الدعاوى المعادية والهادمة للتراث الإسلامى، وبيان وسطية المنهج الإسلامى فى التعامل مع قضية التراث.
ويوضح المؤتمر، الذى يحضره علماء ومفكرين من مختلف دول العالم ، دور الأزهر الشريف فى دراسة التراث وتحقيقه ونقده، كما يسهم المؤتمر فى تشجيع البحث العلمى ودوره فى معالجة القضايا المعاصرة، وفتح آفاق التعاون بين الباحثين فى مجال البحوث المجتمعية وتبادل الخبرات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here