المحور المصري:

أكد شيخ الأزهر الشريف فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، أن رسالة السلام التي يحملها الأزهر هي رسالة عالمية للإنسانية كلها، وتعمل على مد جسور التعاون والتفاهم بين مختلف الحضارات.

كما أكد- خلال استقبال الاثنين، السفير نيل هوكنز، سفير أستراليا بالقاهرة، بمناسبة انتهاء مدة عمله حرص الأزهر على مواصلة التعاون مع الحكومة الأسترالية في جميع المجالات الثقافية والعلمية والدينية وتدريب الأئمة والوعاظ.

من جانبه، أعرب السفير الأسترالي عن سعادته بفترة عمله في مصر، وما شهدته من تعاون مثمر مع مؤسسة الأزهر الشريف، مشددًا على أن الأزهر له دور كبير في نشر الثقافة الإسلامية الصحيحة في أستراليا.

ووجه السفير هوكنز، الشكر لفضيلة الإمام الأكبر وللأزهر الشريف على استضافة الأئمة الأستراليين وتعليمهم صحيح الدين، بعيدًا عن الغلو والتطرف، ليعودوا لبلادهم حاملين القيم الوسطية التي تعلموها بالأزهر.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here