المحور المصري:

دعا الأزهر الشريف، بمناسبة “يوم اليتيم” الذي يوافق الجمعة الأولى من شهر أبريل، لجعل ذلك اليوم منطلقًا لترسيخ نهج قيمي وسلوكي يقوم على إكرام اليتامى والإحسان إليهم ورعايتهم رعاية كاملة وإدخال الفرحة والسرور عليهم، وإعطائهم حقوقهم دون نقصان.
وأكد الأزهر الشريف فى بيان صحفى، منذ قليل، أنَّ الإسلام أعتنى باليتيم وكفل له حقوقه وحافظ على أمواله ونهى عن أكلها في أكثر من موضع في القرآن الكريم، وحذر من إهانة اليتيم أو إيذائه، وجعل إكرامه سبيلا للفوز بالجنة، وحثنا رسولنا الكريم على كفالة اليتيم، فقال ﷺ: «أَنَا وَكَافِلُ الْيَتِيمِ كَهَاتَيْنِ فِي الْجَنَّةِ، وَأَشَارَ بِالسَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى».
وشدد الأزهر الشريف على أهمية تعزيز روح التكافل والتراحم والتعاضد، ومد يد العون إلى الضعفاء وذوي الحاجات والفقراء، بما يرسخ مشاعر التآلف والترابط والوحدة بين جميع أبناء المجتمع.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here