المحور المصري:

قالت وحدة رصد اللغة الفارسية بمرصد الأزهر، إنها تابعت تفاصيل الهجوم الانتحاري الذي نفذه انتحاريون على وزارة الداخلية الأفغانية في المنطقة الأمنية الخضراء بالعاصمة كابل الأربعاء 30 مايو، والذي تسبب في انتقاداتلقوات الأمن الأفغانية، إلا أن السلطات الأمنية هناك صرحت بأن عناصرتنظيم داعش استخدمت في هذا الهجوم ملابس ومعدات عسكرية كالتي تستخدمها القوات الأمريكية. حيث صرح “نجيب دانش المتحدث باسم الداخلية الأفغانية في مؤتمر صحفي أن السيارة التي كان يقودها الانتحاريون كانت تشبه سيارات القوات الأمريكية.

وأضاف مرصد الأزهر، أنه قد أظهرت بعض اللقطات والصور من مكانالتفجير أن عناصر داعش كانوا يرتدون ملابس تشبه ملابس القوات الأمريكية.

هذا وكانت سيارة تحمل مقاتلي داعش قد تمكنت من الدخول إلى مبنى وزارة الداخلية في العاصمة الأفغانية كابل وذلك بسبب تشابهها مع سيارات القوات الأمريكية، واستهدفت نقطة تفتيش بمدخل الوزارة.

وقد أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسئوليته عن تنفيذ هذا الهجوم الإرهابي.

يذكر أن مرصد الأزهر أدان بالأمس هذا التفجير الإرهابي.

المصدر: الدستور

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here