المحور المصري:

قال الدكتور محمد الشحات الجندي عضو مجمع البحوث الإسلامية، أن الأزهر الشريف يرفض تصريحات الرئيس التونسي بأن المرأة سترث مثل الرجل لكون الميراث مسألة شرعية حددتها الشريعة الإسلامية، مشيرا إلى وجود 4 حالات في الشريعة الإسلامية تحصل فيها المرأة نصف الرجل.
وأضاف في مداخلة هاتفية مع الإعلامية «قصواء الخلالي» في برنامج «صباح دريم»، أن ميراث المراة في الشريعة الإسلامية يختلف من حالة لأخرى، مشيرا إلى ان الأية الكريمة التي تنص على أن للذكر مثل حظ الإنثيين، محددة بشروط وضوابط وليست مطلقة والشريعة الإسلامية بينت تلك الحالات.
وأشار إلى أن مقتضى الأحكام الإسلامية التي حددتها الشريعة جعلت على الرجل مسئولية كبيرة اجتماعيا وماليا وهو ما جعل نصيب الذكر في الميراث أكثر من الأنثى، مشيرا إلى أن
وأوضح أن مجمع البحوث الإسلامية يتابع هذا الملف عن كثب وسيعمل على التشاور والتباحث مع القيادات التونسية حول هذا الأمر، مؤكدا أن هذا القرار صادم للرأي العام العربي.
ونوه إلى ان المسلمين لهم هويتهم المستقلة التي يتمتعون بها وفقا للشريعة الإسلامية، مشيرا إلى تلك الهوية المستقلة لا تتنافى أو تتعارض مع المسأواة التي ينشدها الغرب ولكنها مسأواة بضوابط.
المصدر: صدى العرب

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here