المحور المصري :

قال الدكتور عباس شومان وكيل مشيخة الازهر الشريف، ان الازهر اقام اكثر من مؤتمرا عالميا لمواجهة الإرهاب والذي شارك فيه الكثير من دول العالم؛ منتقدا وصف بعض وسائل الاعلام المؤتمرات التي ينظمها الازهر بالغير مثمره.

وأشاد شومان بتنظيم مؤتمر الإمام جلال الدين السيوطي .. ملتقى للعلوم الشرعية والعربية ” داخل المطعم المركزي بكلية البنات الاسلامية قائلا ” أفضل اقامة المؤتمر في خيمه بجامعة الازهر أفضل من قاعة خارجية ” وذلك لاستغلال موارد الجامعة والمباني دون ان نستاجر قاعة تكلف الجامعة مبالغ مالية باهظة مشيرا الى ان محاور المؤتمر في غاية الاهمية للرد على المكذبين من خلال الفقه والسنة.

جاء ذلك خلال كلمته اليوم الأحد، بمؤتمر ” الإمام جلال الدين السيوطي .. ملتقى للعلوم الشرعية والعربية ” المنعقد بكلية البنات الاسلامية بفرع جامعة الازهر باسيوط بحضور الدكتور محمد حسين المحرصاوي رئيس جامعة الازهر والدكتور أسامة عبدالروءف نائب رئيس الجامعة لفرع قبلي ونواب رئيس جامعة الازهر وعمداء كليات الجامعة

وقال الدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر،إن هذا المؤتمر هو نقطة من بحر في سيرة ومسيرة العالم الأزهري الموسوعي الإمام جلال الدين السيوطي ، الذي اغني الباحثين عن تاريخه وشيوخه ومؤلفاته حيث عقد فصلا لنفسه في كتاب حسن المحاضرة عن تاريخ مصر الزاهرة تحدث عن نفسه ومؤلفاته وسطر فيها أنه تبحر في 7 علوم في التفسير الحديث الفقه والمعاني والبيان والبديع ودون هذه السبعة أصول الفقه والجدل والاناء والترسل والفرائض والقراءات والعجيب انه لم يكتف بالعلوم النظرية بل تعدي ذلك أيضا الي علم الطب اما علم الحساب فهو أعسر شيء عليه .

وأضاف أن هذا العالم موذج حي لعلماء الأزهر لأنه تعلم وتخرج ودرس في الأزهر الشريف وقد أحسنت إدارة الكلية اختيار هذا العالم الموسوعي ليكون موضوعا للمؤتمر

وأشار أسامة عبد الروءف نائب رئيس جامعة الأزهر لفرع قبلي ، أن الهدف من تنظيم المؤتمر يأت ضمن سلسلة من الندوات والمؤتمرات التي ينظمها فرع الجامعة بأسيوط من اجل توضيح الحقائق وتصحيح المفاهيم التي اتشرت بين الشباب بهدف توجيههم وإرشادهم ، وكذا دفع كل الشوائب التي يحاول البعض إلحاقها بتراث الأمة.

وأكد الدكتور محمد رفعت حمدان عميد الكلية ، أنه أشيع في الفترة في الأوساط العلمية والثقافية أكاذيب تروج لها مؤسسات مشبوهة في الداخل والخارج ترمي التراث العلمي والإسلامي ورجاله بالسطحية والجمود والعقم والظلامية لا يما في القرون الخمسة السابقة على الحملة الفرنسية .

وأشار إلى أن الكثير من العوام خدعوا بأكاذيبهم وكادت ترسخ في عقولهم مثل هذه الافتراءات لكثرة ترددها في أجهزة الإعلام فكانت فكرة تنظيم المؤتمر حول الإمام السيوطي وتراثه المتنوع المتكامل ، موضحا أن الإمام السيوطي شخصية علمية خرج من رحم الازهر، ويأتي مؤتمرنا استكمالا لرسالة أزهرية ملموسة، واستكمالا لجهود إمامنا الأكبر في التجديد.

يناقش المؤتمر على مدي يومين جهود الإمام السيوطي في الحديث وعلومه ، وجهوده البلاغية ضمن علوم القرآن ، وأثر العلوم غي اللغوية في دراسة الإمام السيوطي ومنهجية البحث اللغوي عند الإمام السيوطي والشاهد البلاغي في مؤلفاته ، والإمام السيوطي والريادة العربية لفن القصة ، كما يناقش المؤتمر قراءة للبدعة في فكر الإمام السيوطي دراسة تحليلية وموقف الإمام السيوطي من التصوف والمتصوفة ، وموارد الإمام السيوطي في كتاب تاريخ الخلفاء

كما يناقش أيضا المؤتمر القضايا الفقهية المعاصرة عند الإمام السيوطي والتعقيد الفقهي ، والأحكام الفقهية للهجر من خلال رسالة الزجر بالهجر للإمام السيوطي بمشاركة 55 بحثا من 12 دولة عربية واسلامية.

المصدر : اليوم السابع

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here