المحور المصري :

أدانت مؤسسة الأزهر الشريف، التفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا في العاصمة الصومالية «مقديشيو»، مؤكدًا أن هذه الجرائم التي تستهدف الأبرياء تخالف كافة الشرائع والأديان السماوية والقوانين والأعراف الإنسانية.

 

وطالب «الأزهر»، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، مساء السبت، المجتمع الدولي بدعم الحكومة الصومالية في مواجهة تلك الهجمات ومن يقفون وراءها، مناشدًا الشعب الصومالي بوحدة الصف، والعمل الصادق؛ من أجل النهوض ببلادهم التي عانت كثيرًا من ويلات الفوضى والإرهاب.

 

وتقدم بخالص التعازي للصومال قيادة وحكومة وشعبًا ولأهالي الضحايا، متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين.

 

جدير بالذكر أن العاصمة الصومالية «مقديشيو» قد شهدت، أمس الجمعة، هجومين إرهابيين قامت بهما حركة «الشباب» التابعة لتنظيم القاعدة، استهدفا القصر الرئاسي وأحد الفنادق، وهو ما أسفر عن سقوط نحو 45 قتيلًا.

المصدر : الشروق

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here