المحور المصري :

أدان الأزهر الشريف التفجير الانتحارى الآثم الذى وقع اليوم الجمعة قرب أحد المساجد، بالعاصمة الأفغانية كابول، وأسفر عن وقوع 9 قتلى وإصابة 18 آخرين.

وأكد الأزهر الشريف استنكاره ورفضه القاطع لكل أشكال التعدى على النفس البشرية، وإراقة الدماء البريئة وترويع الآمنين، مؤكدا أن شريعتنا الإسلامية الغراء وكافة الأديان السماوية تنبذ مثل هذه الأعمال الإرهابية البغيضة، وتعدها نوعًا من أنواع الفساد في الأرض، الذي يؤدي بصاحبه إلى الخزي في الدنيا، وأشد العذاب في الآخرة.

ودعا الأزهر الشريف، المجتمع الدولي إلى ضرورة  تكثيف الجهود والتكاتف، من أجل اتخاذ خطوات جادة وفورية لمواجهة أيادي الشر، التي ترتكب تلك العمليات البشعة، وتروع الآمنين في مجتمعاتهم، متقدما بخالص العزاء لأفغانستان، حكومةً وشعباً، ولأسر الضحايا، سائلاً المولى –عز وجل- أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

المصدر : اليوم السابع

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here