المحور المصري:

ندد الأزهر الشريف باستمرار قمع قوات الاحتلال الصهيوني للمتظاهرين السلميين من أبناء الشعب الفلسطيني، للجمعة الثالثة على التوالي، ما أوقع مئات الجرحى، وسط صمت وتخاذل دولى.

وأشار الأزهر الشريف إلى أن جرائم الاحتلال لم تقتصر فقط على البشر، بل امتدت لتشمل المقدسات، بعدما أقدم المستوطنون الصهاينة على إحراق أحد مساجد بلدة عقربا، جنوب نابلس، وكتابة عبارات عنصرية على جدرانه، ما يؤكد إصرار الاحتلال على المضي قدما في استهداف الإنسان والأرض والمقدسات في فلسطين المحتلة.

واشاد الأزهر الشريف بصمود الشعب الفلسطيني ونضاله الباسل من أجل تحرير أرضه وحماية مقدساته وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، سائلًا الله تعالى أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

المصدر: اليوم السابع

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here