المحور المصري :

أدان الأزهر الشريف محاولة الاغتيال الآثمة التى استهدفت موكب رئيس الوزراء الفلسطينى الدكتور رامى الحمدالله، أثناء زيارته لقطاع غزة اليوم الثلاثاء.

وأكد الأزهر الشريف أن هذه الجريمة النكراء التى تهدف إلى ضرب الوحدة الوطنية، يجب ألا تعيق المساعى المبذولة لتحقيق المصالحة الفلسطينية، من أجل الحفاظ على مصالح الشعب الفلسطيني، والتصدى لمخططات الاحتلال، والاعتداءات الصهيونية ضد الأرض والإنسان الفلسطينى.

ودعا الأزهر الشريف كافة الفصائل والقوى الفلسطينية لضرورة الاعتصام بالوحدة وإعلاء المصلحة الوطنية للشعب الفلسطينى فوق كل اعتبار.

المصدر : اليوم السابع

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here