المحور المصري :

يواصل مرصد الأزهر لمكافحة التطرف عمله المتواصل على تصحيح المفاهيم المغلوطة وبيان جوهر الإسلام الحنيف وشريعته السّمحة، وفى هذا الصدد أطلق المرصد إصدارًا مرئيًا باللغة الانجليزية حمل عنوان “The Concept of Jihad”  (مفهوم الجهاد)، تناول فيه الجهاد المشروع فى الإسلام والحكمة من تشريع القتال فى الإسلام.

وأوضح أن الجهاد إنما شرع فى الإسلام لردّ الظلم والعدوان وأنّه حق أُبيح للمسلمين استخدامه للدّفاع عن النّفس الذى هو أحد مقاصد الشريعة الخمسة، كما أنّه حق كفلته كافة الشرائع والأعراف والقوانين، كما أكّد الإصدار على أنّ المسلمين ما كانوا يبتدئون القتال إلا أن يُظلَموا أو أن يتعرّضوا لعدوان فحينئذ أُذن لهم بالقتال لرد الظلم الواقع عليهم وحفظ أرواحهم وأعراضهم ودينهم وأوطانهم، لا للاعتداء والتخريب ونشر الذعر بين العالمين كما هو الحال بالنسبة لجماعات العنف والإرهاب، وهو تصريح سجّله القرآن الكريم ليرفع الحرج عن الرسول الكريم – صلى الله عليه وسلّم – عند الأمر بالقتال والخروج مع أصحابه مجاهدين في سبيل الله، دفعًا لاعتداء المشركين ومن حالفهم في المكر بالمسلمين.
وبهذا الإصدار يكون المرصد قد قدّم حلقة أخرى من سلسلة الإصدارات المرئية باللغات الأجنبية التى بدأها بإصدار باللغة الإسبانية تبعه إصدارات أخرى بالأردية والألمانية ولغة الهوسا بهدف نشر الفكر المعتدل وتفنيد الأفكار المشبوهة والآراء الشاذة التى تسعى الجماعات المتطرّفة لنشرها وتصديرها للعالم على أنّها من الإسلام وما هى من الإسلام فى شىء، كما يعمل المرصد من خلال تلك الإصدارات للوصول لأكبر قطاع ممكن من الجمهور المستهدف بالتوعية بحقيقة الدّين وصحيح العقيدة القائمة على السّلام لا العدوان والتعمير لا التخريب.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here