المحور المصري :

أكدت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، أن ما تقوم به جماعة بوكو حرام من خطف للفتيات النيجيريات والاعتداء على أعراضهن أعمال إجرامية تحرمها كافة الشرائع والأديان السماوية وترفضها المواثيق الدولية.

وأشارت المنظمة في بيان لها ، اليوم، الثلاثاء، إلى أن الله سبحانه وتعالى قد جعل لكل إنسان كرامة وحرمة، بغض النظر عن عقيدته ولونه ولغته، فقد قال الله تعالى: ﴿ولقد كرمنا بني آدم﴾ [الإسراء:70] ولم يقل كرمنا المؤمنين ولا المسلمين ولا الملتزمين، مؤكدًا أن أعمال “بوكو حرام” إفساد فى الأرض.

وأضاف البيان أن النبي ﷺ قد أمرنا أن نستوصي بالنساء والفتيات خيرا، بل أمرنا أن لا نفجع عصفورة في وليدها، فكيف بمن يفجعون الآباء والأمهات في بناتهن.

واستنكر بيان “خريجي الأزهر” هذا الفعل الإجرامي قائلا: كيف يدعي هؤلاء أنهم ينصرون الإسلام ويسعون إلى إقامته، وهم يهدرون مقصدا عظيما من مقاصد شريعة الإسلام وهو حفظ العرض، باعتدائهم على الفتيات العفيفات.

وأكد البيان في ختامه أن منظمة خريجي الأزهر تشاطر أهل الضحايا أحزانهم، وأنها تسعى عن طريق فروعها بالداخل والخارج إلى مواجهة هذا الفكر الهدام، وبيان فساده وضلاله، واصفا الإسلام الحق بأنه دين الرحمة والسلام والطمأنينة، وليس القسوة والخطف والقتل.

المصدر : صدى البلد

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here