المحور المصري:

قال الشيخ هاشم إسلام، عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف، إن التصدي للفكر المتطرف والمتشدد، الذي دعا إليه الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرًا، سيأتي عن طريق علماء الأزهر الشريف لأنهم قيمة وقامة في مصر والعالم العربي.

وأكد إسلام، في تصريح خاص لـ”بوابة المواطن” الإخبارية، أن ترسيخ الفهم الصحيح لجوهر الإسلام، المسؤول الأول عنه هي مؤسسة الأزهر نظرًا لتعاليمهم من القرآن والسنة والعلوم الشرعية الصحيحة، وبذلك سيستطيعون إدارة صمام الأمام لمواجهة الأفكار المتطرفة.

وأوضح عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف، أن العلماء الأزهريين سُلب حقهم واهتزت صورتهم في الفترة الأخيرة بوسائل الإعلام، وآليات مواجهة الأفكار المغلوطة ستأتي من خلال إعطائهم دور بارز في الوسائل الإعلامية لتحسين صورتهم.

المصدر: المواطن

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here