المحور المصري:

أشاد الأزهر الشريف بإحياء ألمانيا ليوم مناهضة العنصرية ومعاداة الإسلام، الذي يوافق الأول من يوليو من كل عام، وذلك من خلال العديد من الفعاليات والمحاضرات التي تهدف إلى رفع الوعي بتنامي ظاهرة العداء والاعتداءات العنصرية ضد المسلمين.
وأكد الأزهر على أهمية مثل هذه المبادرات الخلاقة، لما تحمله من أفكار وقيم إيجابية تساهم في تعزيز العيش المشترك والاندماج الفعال للمسلمين في مجتمعاتهم، وهي القيم التي يسعى الأزهر الشريف، من خلال العديد من المبادرات والمؤتمرات، لدعمها وترسيخها وتشجيع المسلمين على الالتزام بها.
وتم إعلان الأول من يوليو يوما لمناهضة العداء للإسلام في ألمانيا؛ لأنه اليوم الذي شهد في عام 2009 مقتل الصيدلانية المصرية مروة الشربيني، في مبنى محكمة دريسدن من قبل أحد المعادين للمسلمين، الذي سبق وأن رفعت ضده دعوى قضائية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here