المحور المصري:

عقب هزيمة يونيو من عام ١٩٦٧، تخيل العدو الإسرائيلي، أنه قصم ظهر الجيش المصري، وقضى تماما على إمكانية دخوله معركة مجددا، لكن القوات المسلحة المصرية وبفضل تضحيات رجالها ومساندة شعبها، أعادت بناء نفسها من جديد، لتشن حرب استنزاف متواصلة، ألحقت خسائر جسيمة بالعدو الإسرائيلي.
هذا الاستنزاف المتواصل للعدو، دفع وزير الخارجية الأمريكي، وليام روجرز، فى عهد الرئيس ريتشارد نيكسون، لعرض مبادرته الشهيرة «مبادرة روجرز»، وكان ذلك فى مثل هذا اليوم، التاسع عشر من يونيو من عام ١٩٧٠.
المبادرة تضمنت العديد من البنود، أهمها وقف إطلاق النار بين الطرفين، مصر وإسرائيل، لمدة ٩٠ يوما، وبالإمكان تجديدها قبل انتهاء المهلة، وقد أعلنت مصر قبولها للمبادرة فى ٢٣ يوليو ١٩٧٠، إلا أنها وفى ٤ فبراير ١٩٧١ أعلنت عدم قبولها لاستمرار حالة «اللا سلم واللا حرب»، ليتواصل استعداد الجيش المصري بعد ذلك، حتى جاءت اللحظة الحاسمة فى ٦ أكتوبر عام ١٩٧٣، وانتهت إلى غير رجعة حالة «اللا سلم واللا حرب».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here