المحور المصري:

في مثل هذا اليوم من العام ثلاثة و تسعين شهدت المنطقةُ اتفاقيةَ الذل التي سعت الى تكريس العدو الصهيوني امراً واقعاً وكياناً مفروضاً على الشعب الفلسطيني بعد التوقيع على ما يسمى إعلان مبادى فرضتها الولاياتُ المتحدة الامريكية لجعل اسرائيل مولوداً شرعياً على حساب القضية الفلسطينية…

اليوم وبعد خمس وعشرين سنة من اتفاقية أوسلو المخزية تستكمل بعضُ الانظمة العربية سياسة واشنطن من خلال التطبيع مع العدو و مواصلة تضييق الخناق على الفلسطينيين و سلب ارضهم و مقدساتهم بلا هوادة، ترافق ذلك مع مخطط اميركي يجري العمل على صياغته في اروقة البيت الابيض يهدف الى توطين اللاجئين الفلسطينيين في بلاد الشتات.

المصدر: إذاعة النور

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here