المحور المصري:

ولد نيلسون مانديلا في منطقة «ترانسكاي» في إفريقيا الجنوبية في ١٨ يوليو سَنَة ١٩١٨م وفي غضون ذلك فقد كــــان والده رئيس قبيلة، وفي غضون ذلك فقد كــــان قد توفي بينما كان نيلسون لايزال طفلا، وتم انتخابه «صغيرا» ليشغل موقع أبيه في رئاسة القبيلة، وبدأ إعداده وتأهيله لتولي هذا الموقع، عاش مانديلا فترة دراسة جامعية مضطربة بسبب نشاطه الطلابي السياسي.

وفي غضون ذلك فقد كانت جنوب إفريقيا قائمة على الحكم العنصري، ولم يكن للسود حق الانتخاب أو الترشح في الانتخابات، بدأ مانديلا في المعارضة السياسية لنظام الحكم في جنوب أفريقيا وفي سَنَة ١٩٤٢م انضم مانديلا إلى المجلس الإفريقي القومي، الذي كان يدعو للدفاع عن حقوق الأغلبية السوداء في جنوب أفريقيا.

وفي سَنَة ١٩٤٨م انتصر الحزب القومي في الانتخابات العامة،وهو حزب الأقلية البيضاء الحاكمة، مارس سياسات الفصل العنصري، وأصبح مانديلا قائدا لحملات المعارضةوالمقاومةالسلمية،ضد التمييز، وحين تم إطلاق النارعلي المتظاهرين العزل في سَنَة ١٩٦٠م، فتح مانديلا باب المقاومة المسلحة صدر ضده حكم لاتهامه بالضلوع في عمل مسلح وحكم عليه بالسجن مدي الحياة وإثر ضغوط دولية تم الإفراج عنه في فبراير ١٩٩٠م، ثم حصل على نوبل للسلام بالمشاركة مع الرئيس فريدريك دكلارك سَنَة ١٩٩٣م إلى أن أصبح أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا «زي النهارده»في ٩مايو ١٩٩٤م.

المصدر : المصرى اليوم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here