المحور المصري:

ولد بطليموس المشهور بـ”قيصرون” عام 23 يونيو 47 قبل الميلاد وهو يعد آخر جذور ملوك “الفراعنة البطالمة” ووالدته كانت الملكة كيلوباترا ملكة مصر، ووالده كان الملك يوليوس قيصر إمبراطور روما وهو أحد أقوى القادة العسكريين في العالم، وجده الملك بطليموس الأكبر أحد قادة الإسكندر الأكبر.
وبالنسبة إلى حكمه فكان “قيصر الصغير” حكم بطليموس الخامس عشر بجوار والدته كليوباترا بعدما نشبت معركة اكتيوم ونتج عنها انتحار أمه الملكة كليوباترا “بالسم وكان في هذا الوقت يبلغ من العمر 17 عاما وتمكن من الهرب مع مجموعة من الجنود الذين رافقوه إلى الهند وبالرغم أنه كان في الحكم بجوار والدته ولم يحكم منعزلا وإلا أنه اعتبر الحاكم الوريث والشرعي لمصر وتورثه عن والده يوليوس، وبعد ذلك رجع بعد اتفاقية مع أخيه الغير شقيق له من والده، ولكنه كان في طبعه الغدر والخيانة وغدر بـ”القيصر الصغير ” وتمكن من قتله في 23 أغسطس 30 قبل الميلاد، وأنتج عن ذلك انتهاء فترة حكم البطالمة في مصر، ولكن ما زال حتى الآن لم يعرف أحد الطريقة التي قتل عليها وكثيرا ما يقول إنه مات خنقا.
وهكذا انتهاء عصر البطالمة في مصر بعد قتل الملكة كليوباترا مسممة وقتل ابنها القيصر الصغير مخنوقا من بعدها وهذا ما أوقف تاريخهم في مصر بانتهاء ابنها على يد أخيه الخائن.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here