المحور المصري

يعرف كثيرون الشاعر طاهر أبوفاشا من أَثْناء عملين من أهم أعماله، وأشهرها المسلسل الرمضاني الإذاعى ألف ليلة وليلة الذي ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ في ٨٠٠ حلقة أذيعت على امتداد ٢٦ سَنَةًا، أما عمله الثاني فهو القصائد التي كتبها لفيلم رابعة العدوية.

ولأبى فاشا أعمال إذاعية أخرى منها ملاح النيل وأصل الحكاية والشيخ مجاهد، أبوفاشا كتب كذلك علي الناحية الأخرى، أما عن سيرته فتقول إنه ولد في ٢٢ ديسمبر ١٩٠٨ في دمياط والتحق بمدرسة الحزاوي، ثم بمعهد دمياط الديني، وتخرج فيه ليلتحق بدار العلوم ليتخرج فيها سَنَة ١٩٣٩، وعمل مدرساً بمدرسة فؤاد الأول بسوهاج، ثم في الواحات الخارجة حتى عمل سكرتيراً برلمانياً في وزارة الأوقاف ثم رئيساً لقسم التأليف والنشر بإدارة الشؤون العامة للقوات المسلحة إلى أن أحيل للمعاش وتفرغ للكتابة إلى أن توفى «زي النهارده» في ١٢ مايو ١٩٨٩.

ولطاهر أبوفاشا مجموعة دواوين شعرية منها راهب الليل والأشواك الذي كتب مقدمته خليل مطران وهناك الكثير من القصائد التي لم يضمها أي من دواوينه والتى قَامَتْ بِالنُّشَرِ في الصحف والدوريات وكان الباحث الشاعر عزت محمود على الدين قد جمعها في رسالته للماجستير(طاهر أبوفاشا شاعراً)وهى موجودة بمكتبة كلية اللغة العربية في القاهرة جامعة الأزهر.

المصدر: المصري اليوم ـ القلم الحر

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here