المحور المصري :

«الأفروعربية» تعبير يقصد به مجموعة الآليات التي أنشأتها الدول العربية والإفريقية تحت مظلة الجامعة العربية ومنظمة الوحدة الأفريقية، منذ انعقاد مؤتمر القمة العربي الأفريقي، «زي النهارده» في ٧ مارس١٩٧٧والذي كان الأول والأخير.

وجاء المؤتمر بهدف تعزيز العمل الأفريقي الجماعي ،وكان هذا المؤتمر قد أنشأ العديد من الأطر التنظيمية لكي تنهض بمسؤولية العمل الأفريقي العربي. وكانت هذه الأطر تقع في خمسة كيانات وهي: مؤتمر القمة العربي الأفريقي والذي يضم جميع الدول الأعضاء في جامعةالدول العربيةومنظمةالوحدة الأفريقية كجهازأعلي للتعاون الأفريقي العربي والمسؤول عن تحديد السياسات والتوجهات، ثم المجلس الوزاري العربي الأفريقي ثم اللجنة الدائمة للتعاون العربي الأفريقي وهي لجنة دائمة تتألف من ٢٤ وزيراً يتم اختيار ١٢ منهم بواسطة جامعة الدول العربية، ثم لجنة التنسيق والتي تتألف من رئيسي الجانبين العربي والأفريقي في اللجنة الدائمة والأمينين العامين للجامعةالعربية ومنظمةالوحدة الأفريقية ومقرري مجموعات العمل المختلفة إذا استدعت الضرورة دعوتهم للمشاركةثم أخيرا وخامسا المحكمة العربية الإفريقية لفض النزاعات العربية والإفريقية.

وموضوع إنشاء هذه المحكمة لم يبحث علي الإطلاق حتي الآن، غير أن تعثرا أصاب مسيرة التعاون العربي الأفريقي لأسباب كثيرةكان منهاتدهور أسعار النفط، وانتشار الحروب الأهلية في أفريقيا والحرب العراقية الكويتية وفرض الحظر الذي كان مفروضا علي العراق وليبيا والسودان، فضلا عن الميراث الضخم للخلافات الأفريقية الأفريقية والعربية العربية.

المصدر : المصري اليوم ـ اللوتس الإخبارية

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here